كاهن رعايا كنيستنا السريانية الكاثوليكية في وسط ألمانيا الأب الفاضل والغيور كارلو يشوع

أبصر النور في الأول من تموز سنة ١٩٧٨ في بيروت ودرس في مدارس الكنيسة السريانية الكاثوليكية في رعية سيدة البشارة المتحف ثم في ثانوية غوسطا كسروان وشغف منذ صغره بحب الرب الإله ووصاياه من خلال كنيسته وتعاليمها فالتحق بإكليريكية دير الشرفة ونهل من منابعها الغنية صنوف العلوم الكنسية والثقافية حتى دعاه الرب الى كرمه فلبى الدعوة بكل اشتياق وفرح واقتبل السيامة الكهنوتية في كنيسة اكليريكية دير الشرفة بوضع يد مثلث الرحمات غبطة البطريرك مار اغناطيوس بطرس الثامن عبد الأحد في ٢٨ أيار ٢٠٠٥ وبدأ يتاجر باقتدار بوزناته ومواهبه المتميزة في حقل التعليم حيث درّسَ اللغة والألحان والطقوس السريانية في دير الشرفة بالإضافة لقيامه بمهام وكيل الدير كما ثابرَ على الوفاء والالتزام برسالته الكهنوتية فخدم رعية القديس مار يوسف في طرابلس لمدة سنتين ونصف ورعية مار بهنام و سارة في الفنار المتن لمدة سنة ونصف..

اختارته العناية الإلهية بواسطة غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان والزائر الرسولي في أوروبا الأب رامي قبلان لحصاد وفير يتطلب قدراتٍ استثنائية
لخدمة رعايا الكنيسة المنتشرين في عموم وسط ألمانيا بعد رقاد الأب الفاضل جوزيف الخوري فشمّر عن ساعد الجد والعمل الدؤوب بكل فرح متسلحاً بالنعمة الإلهية وبدأ في اواخرالسنة الماضية ٢٠١٧ في خدمة  الرعايا الموزعين في أربعة مناطق هي كوبلنز، ساربروكن، سارلويس وترير حيث اقام القداس الاول له في كوبلنز بتاريخ 03 ـ12 ـ2017  يسكن حاليا في تريرومنها ينطلق للرعايا والاهتمام باحتياجاتهم الروحية بكل إخلاص وتفاني.

نصلي من أجل أبونا كارلو لتظلله البركات السماوية وتقويه وتثمر على يديه صالح الأعمال وفيض الوزنات وأشهى الثمر، آمين وآمين.

شكر خاص الى حبيب القلب على هذه التفاصيل و صياغة النص الحبيب فادي حنا